منتدى البدائل العربي للدراسات: مؤسسة بحثية تأسست عام 2008 وتسعى لتكريس قيم التفكير العلمي في المجتمعات العربية، وتعمل على معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في إطار التقاليد والقواعد العلمية، بعيدا عن لغة التحريض والدعاية السياسية، في إطار احترام السياقات السياسية والاجتماعية الخاصة، وأيضا القيم الإنسانية العالمية. ويعمل المنتدى على توفير مساحة لتفاعل الخبراء والنشطاء والباحثين المهتمين بقضايا الإصلاح في المنطقة العربية، تحكمها القواعد العلمية واحترام التنوع، كما يحرص المنتدى على تقديم البدائل السياسية والاجتماعية الممكنة، وليس فقط المأمولة لصانع القرار وللنخب السياسية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني، في إطار احترام قيم العدالة والديمقراطية.

منتدى البدائل العربي للدراسات (AFA) يتخذ شكلا قانونيا متمثل في شركة ذات مسئولية محدودة (س.ت. 30743)

ستظل أهمية هذا الكتاب في إنه يمثل محاولة لرصد مساحة التقدم أو درجة التعثر في عملية التحول الديمقراطي في العالم العربي من خلال رصد وتحليل لعملية إصلاح ثلاث مؤسسات محورية هي الإعلام والقضاء والمؤسسة الدينية، في ثلاث خبرات عربية هي: مصر وتونس واليمن، في محاولة لتحليل أوضاع مؤسسات موجودة في الواقع وربطه بالأدبيات المعروفة في تجارب التحول الديمقراطي.

والحقيقة أن أهمية دراسات هذا الكتاب تكمن في ربط خبرات المؤسسات الثلاث أي ما يتعلق بإصلاح السلطة القضائية والدينية والإعلام، بالسياق السياسي والاجتماعي المحيط بها، ومعرفة درجة تأثيره على أدائها وفرص إصلاحها.

نشر في كتب

ستظل أهمية هذا الكتاب في إنه يمثل محاولة لرصد مساحة التقدم أو درجة التعثر في عملية التحول الديمقراطي في العالم العربي من خلال رصد وتحليل لعملية إصلاح ثلاث مؤسسات محورية هي الإعلام والقضاء والمؤسسة الدينية، في ثلاث خبرات عربية هي: مصر وتونس واليمن، في محاولة لتحليل أوضاع مؤسسات موجودة في الواقع وربطه بالأدبيات المعروفة في تجارب التحول الديمقراطي.

والحقيقة أن أهمية دراسات هذا الكتاب تكمن في ربط خبرات المؤسسات الثلاث أي ما يتعلق بإصلاح السلطة القضائية والدينية والإعلام، بالسياق السياسي والاجتماعي المحيط بها، ومعرفة درجة تأثيره على أدائها وفرص إصلاحها.

نشر في ملف 2

ورقة قدمت لندوة إصلاح الإعلام والمجتمع المدني خطوات نحو الديمقراطية (7 ديسمبر 2011)

ضمن سلسلة ندوات: توصـيات للمـرحلة الانتقالية في مصـر


فيما يلي سنتعرض لخبرات كل من المملكة المتحدة وفرنسا في مجال تنظيم العمل الإعلامي للمقارنة بين طبيعة ومهام الأجهزة الضابطة التي شكلتاها منذ سنوات ( حاليا CSA في فرنسا منذ 1986، وOfcom في انجلترا منذ 2003)، نظرا لأهمية النموذجين، في محاولة لاستلهام تجاربهما والوقوف على بعض التوصيات القابلة للتنفيذ في مصر.

هذه الورقة واحدة من عدة أوراق قدمها عدد من الباحثين والصحفيين والمهتمين بشئون الصحافة والإعلام في مصر كمساهمة في محاولة البحث عن إجابة على عدة تساؤلات بخصوص قضايا وإشكاليات الإعلام في مصر. وتقدم الأوراق رؤى وتوصيات لما يخص الإعلام المكتوب والمرئي والالكتروني على مستوى الملكية والهياكل والأداء المهني، بهدف إصلاح منظومته بعد ثورة 25 يناير، سعيا لأن تطول التغييرات التي يشهدها المجتمع ككل شكل ومضمون أجهزته وأدواته المختلفة، كذلك آليات صناعته والسياسات التي تحدد مواده وتوجهاتها. وذلك في إطار مشروع بين المنتدى وبرنامج الصندوق الكندي لتنمية الجهود الذاتية.

لا يوجد أحداث في الوقت الحالي
عرض جميع الأحداث

تويتر

كتب

فيس بوك