منتدى البدائل العربي للدراسات: مؤسسة بحثية تأسست عام 2008 وتسعى لتكريس قيم التفكير العلمي في المجتمعات العربية، وتعمل على معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في إطار التقاليد والقواعد العلمية، بعيدا عن لغة التحريض والدعاية السياسية، في إطار احترام السياقات السياسية والاجتماعية الخاصة، وأيضا القيم الإنسانية العالمية. ويعمل المنتدى على توفير مساحة لتفاعل الخبراء والنشطاء والباحثين المهتمين بقضايا الإصلاح في المنطقة العربية، تحكمها القواعد العلمية واحترام التنوع، كما يحرص المنتدى على تقديم البدائل السياسية والاجتماعية الممكنة، وليس فقط المأمولة لصانع القرار وللنخب السياسية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني، في إطار احترام قيم العدالة والديمقراطية.

منتدى البدائل العربي للدراسات (AFA) يتخذ شكلا قانونيا متمثل في شركة ذات مسئولية محدودة (س.ت. 30743)

تنقسم الورقة في تناولها لمشكلات المؤسسات القضائية في الدول الثلاث إلى جزأين، يتناول الأول المشكلات المشتركة بين الدول الثلاث وطبيعتها، والثاني يتناول أبرز نقاط الاختلاف والتشابه بين الدول الثلاث (مصر، تونس، اليمن).

تتناول هذه الورقة الموقف المصري من الأزمة الراهنة في العراق من خلال ثلاثة أقسام، يتناول الأول منها محددات الموقف المصري من الأزمة العراقية، والثاني طبيعة القوى المتصارعة في وعلى العراق ومآلات الأزمة، والثالث خيارات مصر في التعامل مع الأزمة.

 

تحتل ليبيا أهمية كبرى بالنسبة لمصر وسياساتها الخارجية باعتبارها العمق الغربي للدولة المصرية، والمدخل لمنطقة المغرب العربي. وتضرب العلاقات بين البلدين والشعبين جذورها منذ القدم. ولا شك أن علاقة التأثير والتأثر بين البلدين قوية وعميقة. مما يطرح أسئلة حول محددات الموقف المصري من ليبيا، وتأثير الثورة الليبية على المصالح المصرية، وموقف نظام 30 يونيه من عملية الكرامة بقيادة اللواء "خليفة حفتر"، وكيف يمكن لمصر أن تضمن مصالحها في ليبيا بشكل فعال؟.

 

أثار صعود الإسلام السياسي بعد ثورات الربيع العربي تساؤلات متعددة ومتضاربة أحيانا حول التغييرات المتوقعة في الحقل الديني. وتزامن هذا مع استقطاب علماني-إسلامي حاد في بعض دول الربيع، وبخاصة مصر وتونس وإلى حد ما المغرب واليمن، واتهامات بمحاولة السيطرة على المؤسسات الدينية لتعزيز شرعية تيار الإسلام السياسي. ومن هنا تأتي أهمية دراسة وفهم قضية المؤسسات الدينية في دول الربيع العربي لفهم أفضل لطبيعة الخلاف الإسلامي-العلماني من جهة، ولفهم الوضعية الدستورية والقانونية لهذه المؤسسات، والوصول لاستنتاجات دقيقة حولها بعيدا عن الاتهامات المتبادلة لفرقاء الصراع السياسي الحاد.

نشر في ملف 2

يثير الصراع المسلح بين الأطراف المتقاتلة في ليبيا الكثير من التساؤلات والمخاوف حول حقيقة الأوضاع في البلد العربي ومآلات ونتائج الصراع وانعكاساتها عليه وعلى توازن القوى الداخلي فيه، وعلى دول الجوار المختلفة والإطار الإقليمي الأوسع. والحقيقة أن العنف الذي اندلع مؤخرا هناك لم يكن مفاجئا، وإنما كان حصيلة اختمار تفاعلات متعددة منذ اندلاع ثورة الـ17 من فبراير 2011، بل ربما ترجع لعقود قبلها منذ عهد القذافي. وتتناول هذه الورقة بشكل سريع خلفيات هذا الصراع من خلال قسمين رئيسيين: خلفيات ومسببات الصراع المسلح في شرق ليبيا، والمآلات المحتملة للصراع.

 

يعد القضاء أحد أهم ركائز التوازن بين السلطات الثلاث، ويلعب دورا مهما في عملية التحول الديمقراطي. ولا شك أن ربيع الثورات العربية أتى بتغييرات جذرية في هذا المجال أتاحت فرصة مهمة لتعزيز استقلالية القضاء وحيدته. لكن الواقع العربي المضطرب أدى لاستجابات متغيرة سواء من قبل القضاء نفسه، أو من قبل القوى السياسية المختلفة مما أثار لغطا ما يزال متأججا حتى اليوم. ومن هنا تأتي أهمية دراسة القضاء في الوثائق الدستورية العربية، لفهم طبيعة التغير الذي طرأ عليها، ومدى الاستقلالية الجديدة الممنوحة لها، ومقارنة الدول بعضها ببعض للوصول لفهم أفضل وبدائل قابلة للتطبيق العملي.

نشر في ملف 2

يلعب الإعلام دورا مهما وحيويا في عصر العولمة، سواء في نقل المعلومات أو تشكيل وعي المتلقي. وقد كان لوسائل الإعلام المختلفة دورها الكبير في اندلاع ربيع الثورات العربية. فقد ساهم الفضاء المفتوح في كسر احتكار النظم السلطوية للمجال الإعلامي ولتدفق المعلومات، وبالتالي كسر هذه النظم في النهاية. إن الإعلام، الذي تعرض منذ الاستقلال لتحكم كامل من الدولة، شهد انفتاحا غير مسبوق أعقب الثورات العربية، وهو ما كان له نتائج متضاربة. فرغم أن هامش الحرية قد اتسع بشدة، وسقط التقييد والمنع السابقين، لكن الفوضى ضربت الساحة الإعلامية في ذات الوقت. ومن هنا فإن الوثائق الدستورية لدول الربيع العربي حملت أهمية كبيرة كونها الوثائق المنظمة لمرحلة التحول الديمقراطي، والتي يفترض تفكيكها للبنى السلطوية السابقة، وترسيخ مكتسبات الحرية التي أنتجتها الثورات. ولهذا فإن استقراء هذه الوثائق يساهم بلا شك في فهم ديناميات التحول الديمقراطي في هذه الدول، وتتيح مقارنتها فهم أبعاد الاختلاف بين هذه الدول وظروفها وطبيعة قواها السياسية وبناها الاجتماعية والسياسية.

 

نشر في ملف 2

أثار القضاء العسكري والمحاكمات العسكرية منذ ثورة 25 يناير الكثير من النقاش في أواسط المجتمع والنخب والقوى السياسية حول مشروعيتهما وجدواهما بين مؤيد لهما ومعارض، وبين داعي لتقنينهما فيما يخص علاقتهما بالمدنيين. وقد تبلور الاتجاه الرافض لمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري في مجموعة (لا للمحاكمات العسكرية). فقد كانت مواد القضاء العسكري التي تم تقنينها لأول مرة في دستور 2012 مثار جدل كبير بين القوى السياسية المختلفة، كما كان الحال في دستور 2014 المعدل.

أثار القضاء العسكري والمحاكمات العسكرية منذ ثورة 25 يناير الكثير من النقاش في أواسط المجتمع والنخب والقوى السياسية حول مشروعيتهما وجدواهما بين مؤيد لهما ومعارض، وبين داعي لتقنينهما فيما يخص علاقتهما بالمدنيين. وقد تبلور الاتجاه الرافض لمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري في مجموعة (لا للمحاكمات العسكرية). فقد كانت مواد القضاء العسكري التي تم تقنينها لأول مرة في دستور 2012 مثار جدل كبير بين القوى السياسية المختلفة، كما كان الحال في دستور 2014 المعدل.

لا يوجد أحداث في الوقت الحالي
عرض جميع الأحداث

تويتر

كتب

فيس بوك