منتدى البدائل العربي للدراسات: مؤسسة بحثية تأسست عام 2008 وتسعى لتكريس قيم التفكير العلمي في المجتمعات العربية، وتعمل على معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في إطار التقاليد والقواعد العلمية، بعيدا عن لغة التحريض والدعاية السياسية، في إطار احترام السياقات السياسية والاجتماعية الخاصة، وأيضا القيم الإنسانية العالمية. ويعمل المنتدى على توفير مساحة لتفاعل الخبراء والنشطاء والباحثين المهتمين بقضايا الإصلاح في المنطقة العربية، تحكمها القواعد العلمية واحترام التنوع، كما يحرص المنتدى على تقديم البدائل السياسية والاجتماعية الممكنة، وليس فقط المأمولة لصانع القرار وللنخب السياسية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني، في إطار احترام قيم العدالة والديمقراطية.

منتدى البدائل العربي للدراسات (AFA) يتخذ شكلا قانونيا متمثل في شركة ذات مسئولية محدودة (س.ت. 30743)

نورهان شريف

مؤتمر وورشة تدريب مشروع: إصلاح الخدمات العامة في مصر (29 نوفمبر – 2 ديسمبر 2015)

الإهمال الطبي: بين تفاقم المشكلة والاستغلال الإعلامي للمسؤولين وبين افتقاد آلية تنفيذ واضحة

 

لقد بات الحديث عن تدني مستوى الخدمة الطبية وسوء إدارة قطاع الصحة في مصر مرتبط بفكرة غياب الرقابة الحكومية على الوحدات الصحية بشكل عام وأيضا إلى غياب المساءلة الطبية. ولعل تفاقم مشكلة الإهمال الطبي في مصر وازدياد عدد الضحايا جراء الإهمال أصبح ظاهرة من الصعب تجاهلها. فوفقا لتصريح من النيابة الإدارية يوجد 594 قضية إهمال طبي عام 2014 في القطاع الحكومي فقط دون القطاع الخاص. وكان مردود استغاثات الإهمال الطبي في المنشآت الصحية متوقفا على فكرة الزيارات المفاجئة من المحافظين أو هيئة رقابية حكومية مثل هيئة الرقابة الإدارية، وكان نتاج تلك الزيارات هو إعلان المسؤولين عن مفاجأتهم عن الوضع المتردي للمنشئات الصحية المتمثل في عدم التواجد في المستشفيات أو الوحدات الصحية أثناء النوبتجية وعدم الالتزام بمواعيد العمل، التأخير في تقديم الرعاية الطبية والتدخل الطبي لها دون مبرر والتدخل الطبي المخالف للأصول والأعراف الطبية والإهمال في تقديم الرعاية الطبية والمتابعة بعد إجراء التدخل الطبي، بالإضافة إلى رفض استقبال الحالات المرضية الطارئة من قبل المستشفيات الخاصة بالمخالفة لقرار رئيس مجلس الوزراء باستقبال تلك الحالات لمده 48 ساعة وفيما يعد مخالفة صريحة لنص المادة 18 من دستور مصر الحالي،وذلك وفقا لأخر تقرير صادر من الرقابة الإدارية عن قطاع الصحة. وغالبا ما تنتهي تلك الزيارات بإعلان المحافظ أو الجهة الرقابية عن إحالة مدير المستشفى أو الطبيب المقيم فيها إلى التحقيق دون التطرق إلى إعلان النية لإيجاد آلية لتحديد وحصر المشاكل وضمان عدم تكرار واستمرار ذلك الوضع المزري الذي يكتشفوه في المنشئات الصحية.

RSSFaceBookTwitterYouTube

لا يوجد أحداث في الوقت الحالي
عرض جميع الأحداث

تويتر

كتب

فيس بوك