منتدى البدائل العربي للدراسات: مؤسسة بحثية تأسست عام 2008 وتسعى لتكريس قيم التفكير العلمي في المجتمعات العربية، وتعمل على معالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في إطار التقاليد والقواعد العلمية، بعيدا عن لغة التحريض والدعاية السياسية، في إطار احترام السياقات السياسية والاجتماعية الخاصة، وأيضا القيم الإنسانية العالمية. ويعمل المنتدى على توفير مساحة لتفاعل الخبراء والنشطاء والباحثين المهتمين بقضايا الإصلاح في المنطقة العربية، تحكمها القواعد العلمية واحترام التنوع، كما يحرص المنتدى على تقديم البدائل السياسية والاجتماعية الممكنة، وليس فقط المأمولة لصانع القرار وللنخب السياسية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني، في إطار احترام قيم العدالة والديمقراطية.

منتدى البدائل العربي للدراسات (AFA) يتخذ شكلا قانونيا متمثل في شركة ذات مسئولية محدودة (س.ت. 30743)

تشهد المنطقة العربية في سياق ديناميكيات ما بعد تحولات 2011 تصاعدا لحالات النزاع المسلح. وبالإضافة إلى الساحتين الليبية والسورية - العراقية وما تؤديان إليه من تفكك الدول الوطنية والمجتمعات القائمة على أساس هوياتي، فإن تحديات النزاع المسلح ومخاطر احتمالاته تشمل وبنفس القدر الدول التي تشهد مخاضا سياسيا ومراحل شد وجذب على غرار تونس ومصر. ذلك أن هذه الدول ورغم عدم سقوطها في الاحتراب الأهلي، فإن انخراط جزء من مكوناتها الاجتماعية في العمل المسلح في الداخل (سيناء في مصر) أو في بؤر التوتر يجعلها معنية بسؤال العلاقة بين إدارة النزاع المسلح واستباق مخاطره من جهة وبناء دولة المواطنة من جهة ثانية.

في إطار المستويات المختلفة للمواطنة وإشكاليات المكونات الاجتماعية المشار لها يحاول هذا الكتاب عرض أزمة المواطنة لدى مكونات مجتمعية مختلفة في المنطقة العربية وتطور وضعيتها بعد الحراك العربي الجاري، وينقسم الكتاب إلى مقدمة وثلاثة أجزاء رئيسية وخاتمة:

الجزء الأول: متعلق بدراسات حالة متنوعة من حيث طبيعتها من دول وهي: ليبيا، مصر، سوريا، العراق.

الجزء الثاني: نماذج من دول الجوار، تركيا وإيران.

والجزء الثالث: متعلق بنماذج مختلفة لحالات عابرة للدول في المنطقة وهي: الشيعة، المسيحيين، الأكراد، الأمازيغ.

في محاولة للبحث عن جوهر الأزمة وآفاق الحل.

نشر في كتب

في إطار المستويات المختلفة للمواطنة وإشكاليات المكونات الاجتماعية المشار لها يحاول هذا الكتاب عرض أزمة المواطنة لدى مكونات مجتمعية مختلفة في المنطقة العربية وتطور وضعيتها بعد الحراك العربي الجاري، وينقسم الكتاب إلى مقدمة وثلاثة أجزاء رئيسية وخاتمة:

الجزء الأول: متعلق بدراسات حالة متنوعة من حيث طبيعتها من دول وهي: ليبيا، مصر، سوريا، العراق.

الجزء الثاني: نماذج من دول الجوار، تركيا وإيران.

والجزء الثالث: متعلق بنماذج مختلفة لحالات عابرة للدول في المنطقة وهي: الشيعة، المسيحيين، الأكراد، الأمازيغ.

في محاولة للبحث عن جوهر الأزمة وآفاق الحل.

لا يوجد أحداث في الوقت الحالي
عرض جميع الأحداث

تويتر

كتب

فيس بوك